بيان صحفي

الاتحاد الأوروبي ومكتب الأمم المتحدة المعني بالمخدرات والجريمة يدعمان المغرب بمعدات لمساندة مكافحة الاتجار بالأشخاص وتهريب المهاجرين

١٢ نوفمبر ٢٠٢١

الاتحاد الأوروبي ومكتب الأمم المتحدة المعني بالمخدرات والجريمة يدعمان المغرب بمعدات لمساندة مكافحة الاتجار بالأشخاص وتهريب المهاجرين.

الرباط، المغرب – 12 نوفمبر 2021

قدم الاتحاد الأوروبي ومكتب الأمم المتحدة المعني بالمخدرات والجريمة للمديرية العامة للأمن الوطني المغربية معدات لمساندة الوحدة المتخصصة التابعة للشرطة العدلية كجزء من المشروع الإقليمي "تفكيك الشبكات الإجرامية في مجال الاتجار بالأشخاص وتهريب المهاجرين في منطقة شمال إفريقيا".

يتزايد استخدام الجماعات الإجرامية المنظمة كالمتَّجرين بالأشخاص ومهرِّبي المهاجرين للأنترنت والفضاء السيبراني بغية استغلال الفئات المستضعفة أو أشخاص باحثين عن حياة أفضل مما يبرز تتمثل أهمية تجهيز السلطات المعنية لمواجهة تلك الأشكال من الجريمة.

يعد تسليم المعدات جزء من نهج المشروع الشامل. فالسلطات المغربية كانت قد اشتركت في سلسلة من الأنشطة هدفها تعزيز القدرات في كشف ومكافحة الجرائم المعتمدة على التكنولوجيا المتعلقة بالاتجار بالأشخاص وتهريب المهاجرين.

"تفكيك الشبكات الإجرامية في مجال الاتجار بالأشخاص وتهريب المهاجرين في منطقة شمال إفريقيا"، هو مشروع إقليمي مشترك بين الاتحاد الأوروبي ومكتب الأمم المتحدة المعني بالمخدرات والجريمة لمدة ثلاث سنوات (1019-2022) وقيمته 15 مليون يورو.

ويتضمن المشروع  الإقليمي  المغرب وتونس وليبيا ومصر.

الاتحاد الأوروبي ومكتب الأمم المتحدة المعني بالمخدرات والجريمة يدعمان المغرب بمعدات لمساندة مكافحة الاتجار بالأشخاص وتهريب المهاجرين

كيانات الأمم المتحدة المشاركة في هذه المبادرة

مكتب الأمم المتحدة المعني بالمخدرات والجريمة

الأهداف التي ندعمها عبر هذه المبادرة